Edit

Connexion

Please Login
*
Username
Username can not be left blank.
Please enter valid data.
*
Password
Password can not be left blank.
Please enter valid data.
Please enter at least 1 characters.
LOGIN
 
CLIENT SERVICE
you have a question?

كلارا سانتينون

البرازيل
متحدثة ومُدرِسة معتمدة في تعاليم جرابوفوي برقم 330BRA

مركز بلغراد التعليمي

  • محامية منذ 1996
  • مُدرِسة مُعتمدة ومستشارة في المركز التربوي لبرنامج غريغوري جرابوفوي التربوي والتعليمي (بلغراد)، مُرخصة منذ 2016

Qualifications

الشهادة: كلية ساو كارلوس للحقوق – 1996
شهادات من مختلف المُدرِسين من مركز بلغراد التعليمي
وكيلة لتراخيص المستخدم ومُدرِسة لأعمال غريغوري جرابوفوي وتعاليمه
درست تعاليم جريجوري جرابوفوي من عام 2014 حتى تاريخه
شاركت كمتحدثة في ندوات وندوات عبر الإنترنت نيابة عن مركز غريغوري جرابوفوي التعليمي
متحدثة ومستشارة ومحررة ومؤلفة

1er contact avec Grigori Grabovoi

في عام 2014، صادفت مقطع فيديو للدكتور غريغوري جرابوفوي على شبكات التواصل الاجتماعي. ومنذ ذلك الحين، سعيتُ لمعرفة المزيد عن تعاليمه، وانضممتُ إلى عدة مجموعات وبدأتُ في مساعدة الناس. وفي عام 2016، بعد حصولي على اتفاقية الترخيص، أدركتُ المهمة التي أصبحت على عاتقي.

بعد أن مررتُ بتجارب إيجابية لا حصر لها لها بفضل تقنيات جرابوفوي، لم أتوقف أبدًا عن التدريس ونقل تعاليمه. وفي عامي 2018 و2019، نظمتُ زيارةً لمُدرسين من إيطاليا وكازاخستان إلى البرازيل.
كذلك تدربتُ على تقنيات مختلفة وعلى جهاز PRK-1U على يد أولغا تولوشنايا.

ومن ثم يُسعدني مساعدة عدد لا يحصى من الأشخاص في البرازيل ولدي آلاف المتابعين والشهادات حتى يومنا هذا. إلا أنني ما زلتُ في البداية فقط. فالمهمة طويلة وسأكون هناك لخدمة الإنسانية وأمريكا الجنوبية باستخدام العجائب التكنولوجية لغريغوري جرابوفوي.

Histoire que vous aimeriez raconter sur Grigori Grabovoï

لم أقابله شخصيًا بعد.

Réussite de Contrôle

منذ أن بدأتُ دراسة طريقة جرابوفوي، ازدهرت حياتي وزاد رضائي عنها أكثر فأكثر. كذلك تدعمني عائلتي ويستفيد أطفالي من التدريب المستمر.
وأشعر أنني بحالة وبصحة جيدتين. كان ابني الأصغر لا يأكل بشكل صحيح منذ شهور، ولكن بعد تمرين تعلمته على يد أولغا تولوشنايا، بدأ في تناول الطعام مرة أخرى. كما بدأ شكلي يبدو كما لو أنني أصبحت أصغر سناً في نظر الأشخاص الذين يعرفونني جيدًا.