Edit

Connexion

Please Login
*
Username
Username can not be left blank.
Please enter valid data.
*
Password
Password can not be left blank.
Please enter valid data.
Please enter at least 1 characters.
LOGIN
 
CLIENT SERVICE
you have a question?

هيلين لابورت

فرنسا
مُدرِسة معتمدة

مُدرِسة في مركز تعليم غريغوري جرابوفوي

  • سفيرة لجهاز PRK-1U منذ 2018
  • محاضرة ومُدرِسة معتمدة في مركز تعليم غريغوري جرابوفوي منذ عام 2019
  • مُدرِسة في مركز تعليم غريغوري جرابوفوي منذ عام 2020

Qualifications

مبتكرة الدورة التدريبية “التطور مع غريغوري جرابوفو”
مُدربة ومُدرِسة معتمدة.
مُؤسِسة مشاركة في موقع PRK-1U.com مع باتريس فيرناي
مُؤسِسة مشاركة في موقع “علوم جنة عدن” (Science of Eden) مع باتريس فيرناي
حاصلة على شهادة في التدليك والعلاج الطبيعي

1er contact avec Grigori Grabovoi

قابلتُ رفيقي باتريس فيرناي، وغريغوري جرابوفوي في ليلة رأس السنة في 31 ديسمبر 2017.
كانت كلمات باتريس الأولى معي عن هذا التعليم الأساسي.
ومع وجود الأصدقاء، أفصح كل منا عن نيته للعام المقبل، وقال باتريس إنه يريد تعميق معرفته بهذا الحب اللامتناهي الذي نقله غريغوري جرابوفوي.
في ذلك الوقت، كنا نقف جميعًا في دائرة، وكنت أمسك بيده، وشعرتُ بموجة قوية تمر عبر جسدي كله.
بعد بضعة أسابيع فقط، حضرتُ ندوتي الأولى لاكتشاف هذه المعرفة المهمة. ومن نقاط التركيز الأولى، شعرتُ أن شيئًا لا يصدق كان يحدث وفهمتُ على الفور أنني سأكرس بقية حياتي لنشر هذا التعليم…

Histoire que vous aimeriez raconter sur Grigori Grabovoï

التقيتُ غريغوري جرابوفوي خلال إحدى زياراتي إلى بلغراد لحضور ندوة مكثفة.
كان هناك العديد منا في الغرفة واضطر الآخرون إلى المغادرة للحاق بطائرتهم. لقد جلستُ بمفردي معه، في حين كان المترجم في فرنسا ويترجم لنا عبر الإنترنت على جهاز الكمبيوتر.
لقد اندهشتُ حقًا من تواضعه ولطفه. وأثناء حديثنا، استطعتُ أن أدرك أنه كان يتحكم في كل الواقع في الوقت نفسه وشعرتُ بتدفق المعلومات التي نقلها إلي.
عندما عدتُ إلى المنزل، شعرتُ أنني كما كنتُ من قبل… وأعقب ذلك مرحلة تطبيع شديدة ولكن متناغمة.

Réussite de Contrôle

العديد من النتائج في جميع مجالات الحياة… ولكن بشكل خاص في تعليم أولادي، وفي تطبيع جروحي النفسية، وفي التنمية الاقتصادية والمهنية، في تطوير قدراتي على الاستبصار وتوقع المستقبل، وكذلك في تطبيع الأحداث بشكل عام. تقدم كبير بصورة عامة في قدرتي على تجسيد الواقع بوعي.

هذه حكاية واحدة من بين العديد من الحكايات.

كنتُ في جنيف منذ عامين وقد فاتني القطار الذي كان سيقلني إلى محطة قطار لركوب قطار آخر كان متجهًا إلى فرنسا.

تم تحديد موعد القطار التالي بعد 20 دقيقة، وهو ما لن يسمح لي بكل تأكيد اللحاق بالقطار الآخر.

وهنا بدأتُ التحكم في السلسلة وجهاز PRK-1U على هاتفي الذكي. وبعد بضع دقائق، جاء قائد قطار لرؤيتي وأكد أني لن ألحق بالقطار الآخر. إلا أنني واصلتُ عملية التحكم وفجأةً، وبدون أن أفهم السبب الحقيقي الذي دفعه ليفعل ذلك، فقد عرض أن يأخذني إلى جواره على متن القطار إلى محطة القطار الآخر… وهو ما عجزتُ عن تصديقه! لقد كان في استراحة وعرض أن يأخذني على في عربة القاطرة معه لمساعدتي في الوصول إلى القطار الآخر في الموعد! وبينما كان يقود القطار، واصلتُ عملية التحكم إذ أخبرني أنني قد أفوت فرصة اللحاق بقطاري الآخر لأنني سأضطر إلى المرور عبر المحطة بأكملها وعبور هيئة الجمارك. ظللتُ مؤمنة بقدرتي على الوصول في الموعد المناسب.

بعد ذلك اتصل بقائد القطار الذي كنت سأستقله لمعرفة ما إذا كان قد تأخر لأي سبب، الأمر الذي كان سيناسبني تمامًا! لكن ذلك لم يحدث، وكان القطار سينطلق في موعده!

حينئذ عرض سائق القطار الآخر تغيير المسارات حتى يتمكن من اصطحابي من المكان الذي سأصل إليه في غضون عدة دقائق، ما من شأنه أن يعفيني من عملية عبور المحطة أو هيئة الجمارك… لقد كنتُ مندهشةً عندما رأيتُ إلى أي مدى يمكن للحياة أن تُشكِّل الواقع بما يتيح ليّ الوصول إلى هدفي!

نزلتُ من القطار، وكان القطار الآخر هناك بانتظاري بعد تغيير المسارات، لقد جاء لاصطحابي معه! وبعد أن شكرتُ قائدي القطار بحرارة صعدتُ إلى مكاني… وانطلق القطار في طريقه!

في تلك اللحظة، فهمتُ أن كل شيء ممكن…